الصور
Adiabene

Adiabene

أحتفالا بشهر أيار الذي خصصته الكنيسة  لاكرام امنا العذراء مريم تقيم أيبارشية أربيل الكلدانية زيارة حج الى مزار مريمانه كل جمعة من الشهر لخورنات الايبارشية في عنكاوا في الجمعة الاولى أقامت خورنة ماريوسف رتبة صلاة  مع قداس أحتفالي ترأسه سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي الايبارشية بمعية الخور أسقف سليم برادوستي راعي خورنة ماريوسف وشمامستها مع جوق الخورنة والمؤمنين شاكرين أمنا العذراء مريم على نعمها وحنانها طالبين منها حماية بلدتنا وبلدنا وفي نهاية الحج تم مقاسمة عشاء المحبة بين مؤمنين الخونة في المزار.

 

لعرض الصور إضغط هنا

     ضمن نشاطاتها للاحتفال بسنة الرحمة الالهية احتفلت (الجمعية) مساء يوم السبت 7/5/2016 باليوبيل الفضي والذهبي للمتزوجين الذين مضى على زواجهم (25 و 50) سنة اذ احتفل سيادة المطران ماربشار متي وردة راعي ايبارشية اربيل الكلدانية بالقداس الالهي الذي اقيم في كنيسة ماركوركيس في عنكاوا، وشاركه كل من الابوين د .سالم ساكا ودنحا توما، وحضر الاحتفال ايضاً بالاضافة للمحتفى بهم العديد من اقاربهم واصدقائهم. وقد بلغ عدد المحتفى بهم (68) زوجا وزوجة ، وبعد القداس توجه الجميع الى قاعة الكنيسة حيث القى رئيس الجمعية الشماس حكمت صليوا كلمة الجمعية رحب فيها بالحضور وتطرق حول كلمة القديس يوحنا بولس الثاني : "إن مستقبل البشرية يتوقف على العائلة". والعائلة تشارك في حياة الكنيسة ورسالتها. فهي تؤمن وتنشر الإنجيل. ومن خلال الصلاة تقيم الحوار مع الله. هي كنيسة بيتية صغرى  تبشر بالإنجيل وتواصل التربية على الإيمان.

عقب ذلك القى الأب د .سالم ساكا مرشد الجمعية كلمة بهذه المناسبة شكرفيها رئيس واعضاء الهيئة الادارية للجمعية لاقامة مثل هذه الاحتفالات في سنة الرحمة الالهية وقال : إنّ تبادل الرضى في سر الزواج المقدّس من خلال "النعم" التي قلتموها  أمام نظر الرب يسوع المسيح الذي منذ خمسة وعشرون وخمسون سنة هو الشاهد الأساسي على الزواج، يعطيكم القوة كي تستمر عائلاتكم متحدة في مواجهة كل الصعوبات التي تعترض مسيرة حياتنا على هذه الأرض وفي الختام قدم سيادة المطران هدية صورة أم المعونة الدائمة لكل العوائل المشاركة وبعد ذلك تقاسم الجميع حلوى الاحتفال في حدائق الكنيسة 

بمناسبة بدء الشهر المريمي وبرعاية سيادة المطران مار بشار متي وردة السامي الإحترام، واشراف الأب لويس قاقوز راعي الخورنة، أقامت خورنة أم المعونة الدائمة لأيبارشية أربيل الكلدانية، سهرة مريمية في الساعة 8:30 من مساء يوم الأربعاء الموافق 4/ أيار/ 2016. تضمنت السهرة صلاة الوردية في باحة الكنيسة،واقيم تطواف حول الكنيسة مع الشموع التي أضاءت سماء عنكاوا رافعين الصلوات والأناشيد إكراماً لأمنا مريم العذراء. وفي ختام الصلاة منح الأب لويس البركة للحاضرين مع زيارة المؤمنين تمثال العذراء مريم ترافقها ترانيم مريمية لجوق الرجاء لخورنة أم المعونة.بلغ عدد المشاركين في الصلاة 300 شخص من جميع الأعمار، الذين رفعوا الصلاة على نية السلام في بلدنا العراق.

ستقام السهرة المريمية كل أربعاء من هذا الشهر المبارك (شهر المريمي)، في الساعة 8:30 مساءاً، والدعوة عامة للجميع. حضوركم ومشاركتكم تُقدَّم كباقة ورد لأمنا مريم التي تبارك بيوتكم وتحفظكم.

السبت, 30 نيسان/أبريل 2016 00:22

لقاء الجوقات في خورنات الابرشية

برعاية سيادة المطران مار بشار متي وردة السامي الإحترام، وبإشراف الأب لويس قاقوز راعي خورنة أم المعونة الدائمة. أقام جوق الرجاء لخورنة أم المعونة الدائمة لقاءاً مشتركاً لجوقات الخورنات:

1.   جوق المحبة لأبناء العذراء مريم/ خورنة مار يوسف

2.   جوق مار كوركيس/ خورنة مار كوركيس

3.   جوق القلب الأقدس/ خورنة مار قرداغ

4.   فريق الترنيم/ مزار مار ايليا

5.   جوق دير الإبتداء/ دير مار يوسف لراهبات بنات مريم الكلدانيات

في يوم الخميس الموافق 28/ 4/ 2016.

تخلل اللقاء صلاة مشتركة عن الخدمة والفرح، وبعد ترحيب الأب لويس بالمشاركين جميعاً، قدّم "الأب أمير كمّو" محاضرة بعنوان: "الترتيل والذبيحة الإلهية" تطرّق خلالها إلى مفهوم الترتيل وروحانيته، والجذور التي يعود إليها الترتيل في الديانات القديمة، والكتاب المقدّس بالخصوص "سفر المزامير" مروراً برأي الكنيسة في الترتيل وأهميته في الليتورجيا، ختاماً بدور المرتّل في الصلاة ومساعدة الشعب ليصلّي، على غرار عبارة القديس أوغسطين "من رتَّل صلّى مرتين".

بعد المحاضرة كان للمشاركين الذين بلغ عددهم 160 شاب وشابة عدد من التساؤلات المثمرة والإقتراحات من أجل عمل لقاءات دورية بين الجوقات من أجل التثقيف والتوجه سويةً نحو هدف واحد: خدمة كرم الرب من خلال موهبة الترتيل.

أختتم اللقاء ببرنامج ترفيهي لتقوية أواصر الفرح والخدمة بين الشبيبة.

الصفحة 15 من 15