الصور
Adiabene

Adiabene

طرق بحثنا عن يسوع هي كثيرة، مثلما كانت في مجتمعه: فمنهم من بحث لينصبهُ ملكاً، ومنهم من بحث عنه ليقبض عليه، ومنهم من بحث ليعمل له معجزة شفاء... واليوم، نحن كمسيحيين، لماذا نبحث عن يسوع؟ وماذا نطلب منهُ؟ نحن مؤمنين ولكن إيماننا بدأ يجف، ونحن اليوم بحاجة لنتسائل!

برعاية سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي ايبارشية أربيل الكلدانية و تحت شعار تحت شعار: "آمَنتُ ولذلك تكلمتُ "
(الايمان دعوة، مسؤولية، رسالة) الايمان: دعوة - تعالا وانظرا... نظم فريق العمل الرسولي موسمه الثقافي والروحي الرابع الذي أنطلقت فعالياته في 12/5/2016 وعلى مدار ثلاثة أيام متتالية أفتتح الموسم برتبة صلاة من قبل الشبيبة المشاركة في هذا الموسم ، في كلمة ألقاها سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي الايبارشية في افتتاح الموسم الرابع أكد فيها عن أهمية هذه النشاطات في الايبارشية ومشاركة الشبيبة فيها، كما شكر راعي الايبارشية سيادة المطران مار سعد سيروب على مشاركته في هذا الموسم وعن محاضراته القيمة التي سوف تساعد الشبيبة أكثر لعيش إيمانهم المسيحي و تمنى سيادته النجاح لهذا الموسم ولفريق العمل الرسولي وأعضائه طالباً لهم بركة الرب وحماية أمنا العذراء مريم ، من ثم القى سيادة المطران مار سعد سيروب الجزء الاول من محاضرته عن (الإيمان دعوة). وتلا المحاضرة فترة استراحة، ومن بعدها تم تشكيل مجاميع لمناقشة الأسئلة التي طرحت من قبل المحاضر لمناقشتها بين كل مجموعة وفي ختام اليوم الاول تم طرح مجموعة من الاسئلة على سيادته
تواصلت فعاليات الموسم الثقافي والروحي لليوم الثاني مع سيادة المطران مار سعد سيروب ومحاضرته عن (الايمان مسؤولية) وكيفية عيش إيماننا مع الاجابة على أسئلة الشبيبة وختم اليوم الثاني بقداس الشكر ترأسه سيادته .

يوم الأخير من الموسم استهل بصلاة لمناسبة حلول الروح القدس، من ثم أعقبتها المحاضرة الاخيرة لسيادة المطران مار سعد سيروب عن (قانون الإيمان) ومن ثم قدم فريق العمل الرسولي مجموعة من ألعاب ترفيهية للمشاركين واختتمت الأيام الثلاث للموسم الثقافي والروحي الرابع بعشاء تقاسمته الشبيبة مع امنيات لاستمرار مثل هكذا مواسم ونشاطات .

 

لعرض الصور إضغط هنا

معرفة الاسرار من الناحية اللاهوتية لَهو أمر بالغ الاهمية، الى جانب هذه الاهمية تقع أهمية معرفة الأسرار من الناحية القانونية ايضا. فما هي الاسرار ومن وضعها ولمن وُكِلّت لأحيائها؟؟؟ كل هذه التساؤولات وغيرها الكثير أجاب عنها الاب ثائر عبد المسيح الشيخ استاذ القانون في كلية بابل وراعي خورنة القلب الاقدس في بغداد ومدير معهد التثقيف المسيحي - فرع بغداد.
تطرق الاب في محاضرته على ممارسة الاسرار الالهية بشكل قانوني مقسماً المواضيع الى (مادة السر، صورة السر، الخادم المألوف، المؤهل لنيل السر، المفاعيل أو النعم، متى وأين يحتفل بالسر والرتب الليتورجيا).
وقدم الاب ثائر ورقة عمل تفصيلية عن قانونية الاسرار وزعت على الحاضرين كما مبينة في الصورة أدناه.
مثل هذه المواضيع تزيدنا معرفة على ممارسة الاسرار بالشكل الصحيح. والتي من خلالها نزداد نعمة على نعمة.
شكر عميق للاب ثائر الشيخ وشكر لكل من حضر اللقاء.

أحد أهم اللقاءات التي اقيمت ضمن لقاءات الاوسيّا في كلّيّة بابل للفلسفة واللاهوت يوم أمس بعنوان "الكتاب المقدس: دعوة للتفكير". اذ افتتح سيادة المطران بشار متي وردة راعي ايبارشية اربيل واستاذ اللاهوت الادبي في كلّيّة بابل محاضرته بالحاجة الى ايمان عقلاني ايمان يجعلنا ان نتسائل دون خوف. هكذا نسمح للعقل ان يأخذ دوره في تزهدٍ وصانةٍ وأصالة في نقد النصوص الكتابية وتحليلها لكي لا نقع في خطر الاصولية.
ثم تطرق سيادة المطران على مراحل قراءة الكتاب المقدس. فقسمها الى مرحلة الطفولة التي فيها قيل لنا بعض القصص والروايات والمغامرات الكبرى مثل (قصة الخلق، الطوفان، ابراهيم، موسى....الخ) وهذه مرحلة لها قيمتها الدائمة التي لا يمكن الاستخفاف بها,
ثم مرحلة القراءة التاريخية للكتاب المقدس هذه المرحلة التي تتسم بالفضولية التي تبحث عن معرفة كل ما وراء هذه النصوص والتصورات والقصص. فنتسائل هل ما يقوله الكتاب المقدس صحيح؟ هل حدث ما يُروى؟ مَن كتب النص؟ أهو تاريخ أم أسطورة؟ و غيرها من التساؤولات.
اخيرا مرحلة القراءة عبر التاريخ، فالقراءة العلمية التاريخية للنصوص الكتابية اثرت كثيرا على طريقة تعامل المؤمن معها لانها ارادت وخاصة لدى الكنائس غير الرسولية تحرير النصوص من اللاهوت النظري، مدعيةً بأن مقولات اللاهوت النظري تخدم مصالح كنسية خاصة دون أن تكشف عن حقيقة هذه النصوص. فحدث ما يشبة "الانشقاق" ما بين الكتاب المقدس واللاهوت من دون الوعي لحالةٍ من الأسر التي عانى منها الباحث، اذ انه صار في معظم الأحيان أسير المنهج.

أخيرا ختم سيادة المطران كلامه عن الكتاب المقدس انه يخاطب عقولنا وأرواحنا، وعندما نقترب منه لا بد من ان نقترب ونحن حاملين نور العقل لكي يبقى الكتاب المقدس دائما مؤسس لحياتنا ولخبراتنا الايمانية وغيرها من الخبرات اليومية.

شكر عميق لراعينا الجليل مار بشار متي وردة على هذا اللقاء الشيق والعميق بكل ما حمله من كلمات ومعاني، شكر كبير لكل من شاركنا اللقاء بحضوره وبتساؤولاته.
نلتقيكم الاربعاء القادم بلقاء جديد بعنوان "منهجية الاسرار" يقدمه لنا الاب ثائر عبد المسيح استاذ القانون في كلّيّة بابل للفلسفة واللاهوت.

ضمن زيارة الحج المخصصة الى مزار مريمانة نظمت خورنة ماركوركيس الجمعة الثانية منها 13/5/2016 لمؤمنين الخورنة بدء الحتفال برتبة مسبحة الوردية المقدسة أعقبتها كلمة للاب الدكتور سالم ساكا راعي الخورنة حيث ركز على أهمية عبادة أمنا العذراء مريم وعن رحمة وحنان أم ربنا يسوع المسيح ، ومن ثم تأمل الجميع بقراءة اليوم الثالث عشر من تأملاة شهر المريمي والتطواف بصورة العذراء داخل

المزار وسط تراتيل تمجد أمنا مريم العذراء قدمتها جوقة الخورنة وفي الختام شكر الاب سالم أمنا مريم عن نعمها وتقاسم المشتركين العشاء . 

 

لعرض الصور أضغط هنا

أحتفالا بشهر أيار الذي خصصته الكنيسة  لاكرام امنا العذراء مريم تقيم أيبارشية أربيل الكلدانية زيارة حج الى مزار مريمانه كل جمعة من الشهر لخورنات الايبارشية في عنكاوا في الجمعة الاولى أقامت خورنة ماريوسف رتبة صلاة  مع قداس أحتفالي ترأسه سيادة المطران مار بشار متي وردة راعي الايبارشية بمعية الخور أسقف سليم برادوستي راعي خورنة ماريوسف وشمامستها مع جوق الخورنة والمؤمنين شاكرين أمنا العذراء مريم على نعمها وحنانها طالبين منها حماية بلدتنا وبلدنا وفي نهاية الحج تم مقاسمة عشاء المحبة بين مؤمنين الخونة في المزار.

 

لعرض الصور إضغط هنا

     ضمن نشاطاتها للاحتفال بسنة الرحمة الالهية احتفلت (الجمعية) مساء يوم السبت 7/5/2016 باليوبيل الفضي والذهبي للمتزوجين الذين مضى على زواجهم (25 و 50) سنة اذ احتفل سيادة المطران ماربشار متي وردة راعي ايبارشية اربيل الكلدانية بالقداس الالهي الذي اقيم في كنيسة ماركوركيس في عنكاوا، وشاركه كل من الابوين د .سالم ساكا ودنحا توما، وحضر الاحتفال ايضاً بالاضافة للمحتفى بهم العديد من اقاربهم واصدقائهم. وقد بلغ عدد المحتفى بهم (68) زوجا وزوجة ، وبعد القداس توجه الجميع الى قاعة الكنيسة حيث القى رئيس الجمعية الشماس حكمت صليوا كلمة الجمعية رحب فيها بالحضور وتطرق حول كلمة القديس يوحنا بولس الثاني : "إن مستقبل البشرية يتوقف على العائلة". والعائلة تشارك في حياة الكنيسة ورسالتها. فهي تؤمن وتنشر الإنجيل. ومن خلال الصلاة تقيم الحوار مع الله. هي كنيسة بيتية صغرى  تبشر بالإنجيل وتواصل التربية على الإيمان.

عقب ذلك القى الأب د .سالم ساكا مرشد الجمعية كلمة بهذه المناسبة شكرفيها رئيس واعضاء الهيئة الادارية للجمعية لاقامة مثل هذه الاحتفالات في سنة الرحمة الالهية وقال : إنّ تبادل الرضى في سر الزواج المقدّس من خلال "النعم" التي قلتموها  أمام نظر الرب يسوع المسيح الذي منذ خمسة وعشرون وخمسون سنة هو الشاهد الأساسي على الزواج، يعطيكم القوة كي تستمر عائلاتكم متحدة في مواجهة كل الصعوبات التي تعترض مسيرة حياتنا على هذه الأرض وفي الختام قدم سيادة المطران هدية صورة أم المعونة الدائمة لكل العوائل المشاركة وبعد ذلك تقاسم الجميع حلوى الاحتفال في حدائق الكنيسة