مقالات عامة
%AM, %04 %352 %2015 %10:%تشرين1

لا نجاح بدون محبة

كتبه
قيم الموضوع
(2 أصوات)

الإكليريكي ميلان صباح عوديش

 

لا نجاح بدون محبة

​        كلنا نمر في أوقات صعبة في حياتنا، وتصعب اكثر عندما يكون لنا مسؤولية. أبدأ من مقولة سقراط الفيلسوف اليوناني "أنا لا أستطيع أن أختار لأفعل ما هو خطأ".

الإنسان دائماً يفكر أحياناً بصورة ايجابية، وثارةً بصورة سلبية، خلال مسيرة الحياة يجب علينا أن نفكر ونتعلم كيفية الاختيار الصحيح. إذا كان الاختيار سلبي سوف يؤثر على حياتنا سلبياً، وإن كان إيجابية، بالطبع سوف يؤثر على حياتنا بصورة إيجابية.

فكل شيء هو اختيار في الحياة. أن كل شيء يحدث في حياتنا هو نتيجة لأفكارنا. وأحياناً كثيرة لا نعرف أن نميز ما بين الإيجابي والسلبي. ليس ضروري أن يكون نجاحنامهنياً، أو أن تكون غنياً، بل ينبغي أن نسعى لنكون ناجحين في كل مجالات حياتنا. وليس مهماً أن ينجح الإنسان بفرده غير مبالٍ بشعور الآخرين، لكن الأهم هو أن يساعد الآخرين على النجاح معه.

يعلمنا يسوع المسيح أن نحب بعضنا بعضاً. فمن خلال هذا الحب، نستطيع أن نشعر بالسعادة الحقيقية، بالوصول الى قمة النجاح. النجاح بدون محبة يكون وقتي ولا يدوم الى النهاية.

يجب علينا نحن نعيش هذه الظروف الصعبة، حيث الناس مهجرة ومضطهدة أن تكون يداً بيد، محبين الواحد للآخر حتى نتغلب على الفشل، ونساند الآخرين بالأفكار الايجابية مستندين إلى تعليم يسوع ووصاياه لنا.

قراءة 30649 مرات
المزيد في هذه الفئة : « خوري أرس اهل النون »

3 تعليقات

  • تعليق Emely %AM, %14 %247 %2018 %07:%أيلول أرفق Emely

    That is very interesting, You're an excessively professional
    blogger. I have joined your feed and look forward to in quest of more of your wonderful
    post. Additionally, I've shared your site in my social networks

  • تعليق Benito %PM, %30 %444 %2018 %12:%تموز أرفق Benito

    Pretty great post. I just stumbled upon your blog and wished to mention that
    I have truly loved browsing your blog posts. In any case I will be subscribing for your
    rss feed and I hope you write once more very soon!

  • تعليق Aaron %AM, %23 %402 %2018 %11:%حزيران أرفق Aaron

    My family always say that I am wasting my time here at web, however I know I am getting know-how
    everyday by reading thes pleasant articles.

رأيك في الموضوع

الرجاء اكمل كل الحقول المؤشرة بعلامة *